سوف يسهل التعاون الدولي التبادل الطلابي، وتدريب الأكاديميين، وتطوير المناهج، والبحث، وتعزيز فرص العمل لخريجي جامعة دراية. شعار جامعة دراية هو "المعرفة تشكل المستقبل"حيث يهدف إلى الارتقاء بالجامعة لتكون نموذجًا للجامعة العالمية. كما يهدف أيضًا إلى قيادة التغيير سواء في العملية التعليمية أو البحث العلمي ليس في جمهورية مصر العربية فحسب بل في المنطقة بأسرها. و تتمثل أجندة جامعة دراية في توفير أحدث ما توصلت إليه المعارف من خلال الأساليب التدريسية الحديثة.

 

انضمام جامعة دراية إلى مبادرة الاتفاق العالمي بالأمم المتحدة

ولقد انضمت جامعة دراية مؤخرًا للميثاق العالمي للأمم المتحدة كعضو أكاديمي وعضو موقّع. ولقد قام الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوفي عنان، بإعلان الميثاق العالمي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس فى يناير من العام 1999م ، وقد تم إطلاقه رسميًّا في يوليو 2000 م.

ويُعد الميثاق العالمي مبادرة سياسة استراتيجية للأعمال الملتزمة بمواءمة عملياتهم واستراتيجيتهم مع المبادئ العشر العالمية المقبولة في مجالات حقوق الإنسان، والعمل، والبيئة، ومكافحة الفساد. وتتضمن فوائد الارتباط بالميثاق: مشاركة أفضل وأبرز الممارسات لتطوير حلول عملية واستراتيجيات للتحديات المشتركة، الوصول إلى المعرفة العميقة الخاصة بالأمم المتحدة وخبرتها في قضايا التنمية المُستدامة.

من خلال التوقيع على هذا الميثاق العالمى، فإن جامعة دراية قد انضمت لمئات المعاهد الأكاديمية وجمعيات رجال الأعمال الدولية، ومنظمات العمل، والمنظمات الدولية غير الحكومية في مجالات حقوق الإنسان والبيئة والتنمية. وتتطور مبادرة الميثاق العالمي بصورة سريعة لتصبح منتدىً عالميًّا رائدًا مُصممًا لمواجهة القضايا الحرجة المرتبطة بالعولمة. وسوف تلعب جامعة دراية دورًا أساسيًّا في التعزيز والتنسيق للمبادئ الدولية للميثاق العالمي للأمم المتحدة.

شهادة عضوية جامعة دراية في مبادرة الميثاق الأكاديمي للأمم المتحدة